Language 

Updates  | Medjugorje[EN]  | Messages  | News & Articles[EN]  | Videos[EN]  | Pictures[EN] | Site Map  | About[EN]

www.medjugorje.ws » Text version » Our Lady of Medjugorje Messages » Our Lady of Medjugorje Messages by month أبريل

Our Lady of Medjugorje Messages by month أبريل

أولادي الأحبّة، هذا زمنُ نعمة، زمنُ رحمةٍ لكلِّ واحدْ مِنكُم. صِغاري، لا تسمَحوا لريحِ الحقدِ والقَلقِ أن تَسودَ عَليكُم وَمِنْ حولِكُم. أَنتُم، يا صغاري، مَدعوّونَ لِتَكونوا حُبّاً وصلاةً. إنَّ الشِّرّيرَ يُرِيدُ القلقَ والفوضى، ولكن أَنتُم يا صِغاري، كونوا فرحَ يَسوعَ الذي ماتَ وقامَ من أجلِ كُلِّ واحدٍ مِنكم. لقد غَلَبَ الموتَ لكي يعطيَكُمُ الحياة، الحياةَ الأبديّة. لذلك، صِغاري، إشهَدوا وافتَخِروا بأنّكُمْ أُقِمتُم به. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.

أولادي الأحبّة، كأُمٍّ تَعرِفُ أولادَها، أعرفُ أنَّكُم تَتوقونَ إلى ابني. أعرفُ أنَّكُم تَتوقونَ إلى الحقيقةِ، وإلى السلامِ، وإلى ما هو نقيُّ وغيرُ مُزَيَّفٍ. لهذا أنا، كأمٍّ، عبرَ حبِّ الله، أخاطبُكُم وأدعوكُم، حَتّى، من خِلالِ الصلاةِ والقلبِ الطاهرِ والمُنفَتِحِ في داخلِكم، تتوَصّلوا إلى معرفةِ ابني - إلى معرفةِ حُبِّهِ وقلبِهِ الرحوم. لقد رأى ابني الجمالَ في الأشياءِ كلِّها. وهُوَ يبحثُ عن الخير في جميعِ النفوس - حتّى ما هو صغيرٌ وخفِيٌّ - كي يغفرَ الشرَّ. لذلك، يا أولادي، يا رُسُلَ حُبّي، أدعوكُم إلى أن تَعبُدوه، وإلى أن تَشكروهُ بِلا انقطاعٍ، وإلى أن تكونوا جَديرين. لأنَّهُ كلَّمَكُم بكلماتٍ إلهيّة، بكلامِ الله، الكلام الذي هو للجميعِ وللأبد. لذلك، يا أولادي، عيشوا الفرحَ، والإشعاعَ، والوَحدةَ، والحُبَّ المُتَبادَل. هذا ما تَحتاجونَ إليهِ في عالمِ اليوم. بهذِهِ الطريقةِ، ستَكونونَ رُسُلَ حُبِّي. بهذِهِ الطريقةِ، ستَشهَدونَ لابني بالطريقةِ الصحيحةِ. أشكرُكم.

أولادي الأحبّة، اليوم أدعوكم لِتعيشوا حياتَكم الجديدة مع يسوع. لِيعطِكم القائم من الموت القوّة لتكونوا دائمًا أقوياء في تجاربِ الحياة ولتكونوا أوفياءَ في الصلاة ومثابرين عليها، لأنّ يسوع خلّصَكم بآلامِه، وأعطاكم بقيامتِه حياةً جديدة. صلّوا، أولادي الأحبّة، ولا تفقدوا الرجاء. لِيكن الفرحُ والسلامُ في قلبِكم واشهدوا لِفرحِ انتمائكم إليّ. أنا معكم وأحبُّكم جميعًا بمحبّتي الأموميّة. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.

أولادي الأحبّة، من خلال عظمة حبّ الآب السماوي، أنا معكم كأمِّكم وأنتم معي كأولادي، كرُسُلِ حبّي الّذين أجمعُهم من حولي باستمرار. أولادي، أنتم أولئك الّذين عليكم، إلى جانبِ الصلاة، أن تستسلموا تمامًا لابني فلا تعودوا أنتم تَحيَون بل ابني يحيا فيكم، حتّى يتمكّنَ جميعُ الّذين لا يعرفون ابني من أن يرَوه فيكم ويرغبوا في التعرّف إليه. صلّوا لِيرَوا فيكم تواضعًا ثابتًا وطيبةً، واستعدادًا لِخدمة الآخرين؛ ويرَوا فيكم أنّكم تعيشون دعوتَكم في العالم من القلب، بالاتّحاد مع ابني؛ وحتّى يرَوا فيكم الوداعة والرِقّة والمحبّة لابني كما لجميع الإخوة والأخوات. يا رُسُلَ حبّي، عليكم أن تُصلّوا كثيرا وتُطهِّروا قلوبَكم، كي تكونوا الأوائلَ في السير على طريقِ ابني، وتكونوا الأبرارَ المتّحدين ببرارةِ ابني. أولادي، كرُسُلِ حبّي، عليكم أن تتّحِدوا بالشراكة الّتي تنبع من ابني، حتّى يتمكّنَ أولادي الّذين لا يعرفون ابني من التعرّف إلى شراكةِ المحبّة ويرغبوا في السير على طريقِ الحياة، طريقِ الاتّحاد مع ابني. أشكرُكم.

أولادي الأحبّة، أحِبُّوا، وصَلُّوا، واشهَدُوا لِحُضُوري لجميعِ البَعيدِين. يُمكِنُكُم، بشهادتِكُم ومِثالِكُم، أن تُقرِّبُوا القلوبَ البَعِيدةَ عن اللهِ وعن نِعمَتِه. أنا معكم وأتشفَّعُ لِكُلِّ واحدٍ منكم حتّى يُمكِنَكم، بِحُبٍّ وعَزْمٍ، أن تَشهَدوا وتُشجِّعوا جميعَ البَعيدِين عن قلبي الطاهر. أشكُرُكم على تلبيتِكم ندائي.

أولادي الأحبّة، يا رُسلَ حبّي، الأمرُ يَعودُ إليكم أنتم، في أن تنشُروا حبَّ ابني إلى جميع الّذين لم يتعرَّفوا إليه؛ أنتم، أنوار العالم الصغيرة، الّذين أُعلِّمُهم بحبٍّ أموميّ أن يَشُعُّوا بوضوحٍ وبإشراقٍ كامل. الصلاةُ ستُساعدُكم، لأنّ الصلاةَ تُخلِّصكم، الصلاة تخلِّصُ العالم. لذلك، يا أولادي، صلّوا بالكلام، والمشاعر، والحبِّ الرحيم والتضحيات. فقد أراكم ابني الطريق – هو الّذي تجسَّد وجَعَلَ منّي الكأسَ الأولى، وبتضحيتِه العظيمة أراكم كيف يَنبغي أن تُحِبّوا. لذلك، يا أولادي، لا تخشَوا قولَ الحقيقة. لا تخشَوا أن تغيِّروا نفسَكم والعالمَ بنشرِ الحبّ، وبالقيام بكلِّ شيء ليكونَ ابني مَعروفًا ومَحبوبًا، من خلال محبَّتِكم للآخرين فيه. بصفتي أُمًّا، أنا دائمًا معكم. وأتوسّلُ إلى ابني ليساعدَكم كي يَسودَ الحبُّ في حياتِكم – الحبُّ الّذي يَعيش، الحبُّ الّذي يَجذُب، الحبُّ الّذي يُعطي الحياة. هذا هو الحبُّ الّذي أعلِّمُكم إيّاه – الحبّ الطاهر. والأمرُ يعودُ إليكم، يا رُسلي، لِتعرِفوه، وتَعيشوه، وتَنشُروه. صلّوا بإحساس من أجلِ رُعاتِكم حتّى يَتمكّنوا من الشهادةِ لابني بحبّ. أشكُرُكم.

أولادي الأحبّة، إنّ قلبي الطاهر ينزفُ وأنا أنظرُ إليكم في الخطيئة وفي العادات الخاطئة. إنّني أدعوكم: عودوا إلى الله وإلى الصلاة حتّى تكونوا سعداء على الأرض. يدعوكم الله من خلالي لتكونَ قلوبُكم أملاً وفرحًا للبعيدين كلِّهم. ليكنْ ندائي لكم بلسمًا للروح والقلب، فتمجِّدوا اللهَ الخالقَ، الذي يحبُّكم ويدعوكم إلى الأبديّة. صغاري، الحياةُ قصيرة؛ استفيدوا من هذا الوقتِ لفعلِ الخير. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.

أولادي الأحبّة، لا تكن قلوبُكم قاسية، ومغلقة ومليئة بالخوف. بل اسمحوا لمحبّتي الأموميّة أن تُنيرَها وتَملأَها بالحبِّ والرجاء، حتّى أتمكّن، كأمٍّ لكم، من تخفيفِ آلامِكم لأنّني أعرفُها، وقد اختبرتُها. الألمُ يرفع وهو أعظمُ صلاة. إنّ ابني يحبُّ، بوجهٍ خاص، أولئك الذين يقاسون الآلام. وقد أرسلني لأخفِّفَ آلامَكم وأحملَ إليكم الرجاء. فثقوا به. أعرف أنّ هذا صعب بالنسبة إليكم لأنّكم ترَون الظلمة تتزايد من حولِكم أكثرَ فأكثر. أولادي، يجب تبديدُها بالصلاة والحبّ. إنّ الذي يصلّي ويحبّ لا يخاف، بل يتحلّى بالرجاء وبالحبِّ الرحيم، وهو يرى النور، يرى ابني. بما أنّكم رُسُلي، أدعوكم لتحاولوا أن تكونوا مثالاً للحبِّ الرحيم وللرجاء. صلُّوا مرارًا وتكرارًا من أجل المزيد من الحبّ لأن الحبَّ الرحيم يجلُبُ النورَ الذي يكسِرُ كلَّ ظلام – إنّه يجلُبُ ابني. لا تخافوا، فلستم وحدَكم، بل أنا معكم. أناشدُكم أن تُصلُّوا من أجل رعاتِكم كي يتحلَّوا بالحبّ في كلِّ لحظة، وكي يعملوا لابني بحبّ – من خلاله ولذكرِه. أشكرُكم.

أولادي الأحبّة، أنا معكم اليوم أيضاً حتّى أقودَكم إلى الخلاص. إنَّ نفوسَكم مضطربة لأنّ أرواحَكم ضعيفة ومتعبة من جميع الأمور الدنيويّة. أنتم يا صغاري، صلّوا إلى الروح القدس ليحوّلَكم ويملأَكم من قوَّتِه، قوّةِ الإيمان والرجاء، حتّى تكونوا ثابتين في هذه المعركة ضدّ الشرّ. أنا معكم وأشفع لكم أمام ابني يسوع. أشكركم على تلبيتكم ندائي.

أولادي الأحبّة، لقد اخترتكم، يا رُسُلي، لأنّكم جميعاً تحملون في داخلكم شيئاً جميلاً. إنّكم تستطيعون مساعدتي لكي ينتصرَ الحبُّ من جديد، الحبُّ الذي من أجله مات ابني ثمّ قام. لذلك، أدعوكم، يا رُسُلي، لتحاولوا أن ترَوا شيئاً حسَناً في كلٍّ من مخلوقات الله، في كلّ أولادي، وتحاولوا أن تفهموهم. صغاري، أنتم جميعاً إخوة وأخوات بالروح القدس ذاتِه. وأنتم ممتلئون من الحبّ لابني، يمكنكم التكلّمَ عمّا تعرفونه إلى كلّ الذين لم يعرفوا هذا الحبّ. أنتم عرفتم محبّةَ ابني، لقد فهمتم قيامتَه، وبفرحٍ توجِّهون نظرَكم نحوه. رغبتي الأموميّة هي أن يكون جميعُ أولادي متّحدين في الحبّ ليسوع. لذلك، أنا أدعوكم، يا رُسُلي، لتحيَوا الإفخارستيّا بفرح، لأنّ ابني في الإفخارستيّا يعطي ذاتَه لكم من جديد، وبمثله يُظهر المحبّةَ والتضحية تجاه القريب. أشكركم.

To compare Medjugorje messages with another language versions choose
1 2 Next>>

 

PC version: This page | Medjugorje | Apparitions[EN]  | Our Lady of Medjugorje Messages  | Medjugorje News & Articles[EN]  | Pictures & Photos[EN]  | Medjugorje Videos[EN]